صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456
النتائج 51 إلى 57 من 57

الموضوع: تذكيرٌ للمسلمين والأنصار منهم في مختلف الأقطار والناس أجمعين ..

  1. افتراضي

    بسم الله الرحمنالرحيموالصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين من أولهم إلى خاتمهم سيدنامحمدوعلى اله الطيبين الطاهرين وعلى خليفةالله وعبده إلامام المهدي المنتظرناصرمحمداليماني خليفة الله للمسلمين أجمعين وبعد أن الرجل الذي يدعي الأمه العربية والإسلامية إلى الاحتكام لكتاب الله والسلام والإسلام لله الواحد العلام الذي اصطفاة الله من ال بيت نبيه الكرام الذي لم يتفاخر بكثرة انصاره ومؤيديه الذي لم يسعى إلى جرح القلوب والى سفك الدماء والحروب في أوساط الشعوب وهومن وجب علينا اتباعة وطاعتة ومبايعتة وشدازره وهومن يمثل روحية محمد نبينا وال بيت نبينا الأطهار الاوهو خليفة الله للمسلمين إلامام المهدي المنتظرناصرمحمداليماني رضوان الله عليه وسلامة وعلى جميع انصارة هوصاحب علم الكتاب الذي يوحدالمسلمين والدين كماكان في عهد نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه المنتجبين مالكم كيف تحكمون الم تقرؤابيانته وتلحظو كيف ينشردعوتة وصفاته اللهم ايد خليفة الله للمسلمين إلامام المهدي المنتظرناصرمحمداليماني بلفتح القريب العاجل المبين ولم شتات المسلمين وانصربه هوانصاره المسلمين في جميع أقطار الأرض وحقق غايتهم واعلارايتهم ياسميع الدعاء يامجيب ولاحولاولاقوة إلابالله العلي العظيم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

  2. افتراضي رد

    صدقت القول ونحن على ذللك من الشاااهدين

    - - - تم التحديث - - -

    السمع والطاعة

  3. افتراضي

    الحمد لله وسلام على عباده الذين أصطفى وسبحان الله رب العالمين

  4. تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    ليبيا بنى الوليد الاقامة سبها
    المشاركات
    1,587

    افتراضي

    (وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ۚ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ۚ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ ۚ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَٰذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ ۚ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ ۖ فَنِعْمَ الْمَوْلَىٰ وَنِعْمَ النَّصِيرُ (78)صدق الله العظيم

    اللهم أجعلنّا منهم ، وثبتنا اللهم معهم

    نورالسنا والبشريات مجموعات السراج المنير معيقل لسلاف الدعوة المهدوية

    مجموعة عامة

    الصلاة والسلام والسلام والتسليم لك امامى امام العالمين ناصر الانبياء والمرسلين والائمة المهديين
    اللهم احق الحق انك به عليم برحمتك يا ارحم الراحمين بكل ايات التصديق
    امهلنا ربنا حتى نبلغهم ونبشرهم وننذرهم وامهلهم ربنا حتى يؤمنوا طاال عليهم الامد وقست قلوبهم واضلهم عبدك ابليس الدجال هاروت وقبيله ماروت وجندهم الشياطين الاشرار من كل جنس
    اللهم انصرنا عليهم واهزمهم واجتثهم بنا قوم تحبهم ويحبونك ابدا وسرمدا
    قد يئسوا الشياطين من ايقاف نشرنا لسيل نور بيانات القران العظيم وسنة بيانه التى توافقه كل من اعترض منهم طريقنا احترق
    واعوذ بالله ان ارضى بشئ حتى ترضى عهدا لن انكثه ابدا وسرمدا

    امام
    امام
    امام
    امام العالمين
    لا تهتم
    الانترنيت و الارض ملئناهم بنور هدى بيانات القران العظيم وسنة بيانه التى توافقه وما خالفه مفترى
    والجهاد الاكبر مستمر ليل نهار بلا كلل و لا ملل وبكل حيلة ووسيلة بالقلم الصامت وباللسان العربى المبين الجاهر انصارك فرسانك جنودك
    قوم يحبهم ربهم ويحبونه
    ولا يخافون فيه لومة لائم
    تخشى اسود الارض زئيرهم
    معنا ربنا بعلمه وقدرته حسبنا نعيمنا الاعظم عليه ابدا وسرمدا متوكلين

  5. افتراضي

    ماشاء الرحمن تبارك الله

  6. افتراضي

    الحمد لله الذي هدانا لولا ان هدانا الله اللهم اجعلنا من عبادك الصالحين وسلاماعلى المرسلين والحمد لله رب العالمين

  7. افتراضي

    بـُسَمٌ آٍلـٍـًلـٍـًهـﮩًـ آٍلـٍـًرٍحًـمٌنًـ آٍلـٍـًرٍحًـيـٍمٌ
    وآٍلـٍـًلـٍـًهـﮩًـ َخـيـٍرٍآٍ حًـآٍفـٍظَـآٍ وهـﮩًـو آٍرٍحًـمٌ آٍلـٍـًرٍآٍحًـمٌيـٍنًـ

    اقتباس المشاركة: 303409 من الموضوع: تذكيرٌ للمسلمين والأنصار منهم في مختلف الأقطار والناس أجمعين ..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    01 - جمادى الآخرة - 1440 هـ
    06 - 02 - 2019 مـ
    10:40 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    __________


    تذكيرٌ للمسلمين والأنصار منهم في مختلف الأقطار والناس أجمعين ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله وعلى من تبعهم في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..
    يا معشر المسلمين، اتقوا الله حقّ تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون لله ربّ العالمين متّبعون الحقّ من ربّ العالمين، واعلموا أنّ طريق الحقّ واحدةٌ فلا تتبعوا سُبل الباطل فتفرق بكم عن سبيله تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنَّ هَـٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ۚذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴿١٥٣﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

    ويا معشر المسلمين، اتّقوا الله ربّ العالمين، واتّبعوا ما أنزل إليكم في محكم القرآن العظيم، وذروا ما يخالفه وراء ظهوركم، واعلموا أنّ حجّة الله عليكم هي القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَهَـٰذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿١٥٥﴾ أَن تَقُولُوا إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَىٰ طَائِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ ﴿١٥٦﴾ أَوْ تَقُولُوا لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَىٰ مِنْهُمْ ۚ فَقَدْ جَاءَكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ ۚ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللَّـهِ وَصَدَفَ عَنْهَا ۗ سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ ﴿١٥٧﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

    فلا نجاة لكم من عذاب الله إلا أن تعتصموا بالبرهان العظيم من ربّكم إلى الناس كافةً تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا ﴿١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    فاعتصموا بحبل الله ولا تَفرّقوا إلى أحزابٍ في دين الله تصديقاً لقول الله تعالى:
    {شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰ وَعِيسَىٰ ۖ أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ۚكَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ ۚ اللَّـهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ ﴿١٣﴾} صدق الله العظيم [الشورى]، فمن أراد من ربّه أن يهديَ قلبه إلى سبيل الله الحقّ فتذكّروا قول الله تعالى: {اللَّـهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ ﴿١٣﴾} صدق الله العظيم، فأنيبوا إلى ربّكم ليهدي قلوبكم فيجعل لكم فرقاناً نور القرآن فتبصروا الفرق العظيم بين الحقّ والباطل، تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَتَّقُوا اللَّـهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ۗ وَاللَّـهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [الأنفال].

    ويا للعجب يا معشر المسلمين العجم والعرب كيف تكونون أوّل من يُعرض عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وأنتم به مؤمنون! فهل حالكم كمثل حال الذين قالوا سمعنا وعصينا؟ فما خطبكم وماذا دهاكم؟ فهل ترون الإمام ناصر محمد اليماني يدعوكم إلى الباطل؟ إذاً فأتوني بكتابٍ من عند الله هو أهدى من القرآن العظيم إن كنتم صادقين. ولكنكم تعلمون أنه الحقّ من ربّكم ولم نأتِكم بوحيٍ جديدٍ؛ بل نفصّل لكم البيان الحقّ للقرآن المجيد وأجاهدكم بالقرآن العظيم جهاداً كبيراً منذ أربعة عشر عاماً قمريّاً، ودخل عمر الدعوة المهديّة في عامها الخامس عشر، وويلٌ للمعرضين عن الكتاب من عذاب يومٍ عقيمٍ على الأبواب، فلا تكونوا من أشرِّ الدّواب الصمِّ البكمِ الذين لا يعقلون، واستخدموا عقولكم تجدوها تُفتِكم أنه الحقّ من ربّكم ومن لم يستخدم عقله في البحث عن الحقّ فنبشّره بعذاب السعير، فلكم دعاكم الله في محكم كتابه إلى استخدام العقل بالتفكّر، وقال الله تعالى:
    {قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُم بِوَاحِدَةٍ ۖ أَن تَقُومُوا لِلَّـهِ مَثْنَىٰ وَفُرَادَىٰ ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا ۚ مَا بِصَاحِبِكُم مِّن جِنَّةٍ ۚإِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَّكُم بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ ﴿٤٦﴾} صدق الله العظيم [سبأ].

    ويا معشر علماء الأمّة المشاهير ومفتي الديار، أين أنتم لماذا لم يستجِب أحدكم فيحاور الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني باسمه الحقّ وصورته الحقّ؟ فممَ تخافون يا أصحاب المترفين! ألا تعلمون أنّ من صدّق منهم فإنّ الله سوف يزيده عزّاً إلى عزّهم؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ﴿٧﴾} صدق الله العظيم [إبراهيم].

    ويا معشر علماء المسلمين المشاهير، أليس فيكم رجلٌ رشيدٌ يستجيب لدعوة الاحتكام إلى القرآن المجيد؟ ولا نزال نذكّر بالقرآن من يخاف وعيد تصديقاً لقول الله تعالى:
    {نحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ ۖ وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِجَبَّارٍ ۖ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ ﴿٤٥﴾} صدق الله العظيم [ق].

    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، لا تهنوا ولا تستكينوا من الدعوة إلى سبيل الله على بصيرةٍ من ربّكم فنحن أتباع محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وسلم - ندعوا إلى سبيل الله على بصيرة محمدٍ رسول الله القرآن العظيم من عند الله، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّـهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٠٨﴾ وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِم مِّنْ أَهْلِ الْقُرَىٰ ۗ أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۗ وَلَدَارُ الْآخِرَةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ اتَّقَوْا ۗ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿١٠٩﴾ حَتَّىٰ إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاءُ ۖ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ ﴿١١٠﴾ لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ ۗ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَىٰ وَلَـٰكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿١١١﴾} صدق الله العظيم [يوسف].


    ولا يزال الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يتغيب عنكم في بعض الأحيان لتمحيص ما في قلوبكم فهل أنتم معتصمون بالإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أم معتصمون بالله ربّي وربّكم؟ فتذكّروا قول الله تعالى:
    {وَجَاهِدُوا فِي اللَّـهِ حَقَّ جِهَادِهِ ۚ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ۚ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ ۚ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَـٰذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ ۚ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّـهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ ۖ فَنِعْمَ الْمَوْلَىٰ وَنِعْمَ النَّصِيرُ ﴿٧٨﴾} صدق الله العظيم [الحجّ].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين ..

    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    _____________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    https://www.bushra-islamia.com/showthread.php?t=36785

    اقتباس المشاركة: 304633 من الموضوع: ما معنى اسم الله الصمد ؟



    ( الإمام ناصر محمد اليماني )
    سؤال ورد على البريد الخاص ونشر بتاريخ:
    24 - صفر - 1437 هـ
    06 - 12 - 2015 مـ
    03:48 صباحاً
    ــــــــــــــــــــ



    ما معنى اسم الله الصمد ؟


    سؤال من الأنصاري المكرم ( أيوب التائب لله ) :
    ما معنى اسم الله الصمد مع الكثير من الإيجاز إذا سمحت ؟
    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله وجميع المؤمنين في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    فإن معنى اسم الله الصمد أي ذي القوة المتين شديد المحال، وبالاختصار معنى الصمد أي القوي؛ القوي إلى ما لا نهاية، الذي لا تضعف قوته سبحانه! كونه غنيّ بقوته الذاتيّة عن كافة جنوده في السماوات والأرض.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين ..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    ____________

صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456

المواضيع المتشابهه

  1. [ فيديو ] تذكيرٌ للمسلمين والأنصار منهم في مختلف الأقطار والناس أجمعين ..
    بواسطة أميرة الإنصارية في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-02-2019, 09:12 AM
  2. تذكيرٌ للمسلمين والأنصار منهم في مختلف الأقطار والناس أجمعين ..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-02-2019, 10:56 PM
  3. أساس دعوة الامام ناصر للمُسلمين والناس أجمعين ..
    بواسطة بيان في المنتدى بيان المهدي الخبير بالرحمن إلى كافة الإنس والجان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20-09-2012, 09:49 PM
  4. أساس دعوة الإمام ناصر للمُسلمين والناس أجمعين
    بواسطة عيسى عمران في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-03-2010, 12:06 AM
  5. أساسُ دعوة الإمام ناصر للمسلمين والنَّاس أجمعين ..
    بواسطة عيسى عمران في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-03-2010, 12:06 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •