صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 18 من 18

الموضوع: حكم الله بين المختلفين في الأمانة ولا يوجد برهانٌ ولا شاهدٌ غير الرحمن ..

  1. افتراضي

    سعدت برؤية ردك ايها الامام الحبيب و ذلك لان البينة على من إدعى و اليمين على من انكر مع ان خشية الله و الخوف من الله اولى و ما عند الله خير و ابقى

  2. افتراضي

    سلام ربي على اميري وولي امري المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    سبحان من علمك سبحانه
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهـد أن محــمداً رسول الله وأشهد أن ناصر محمد هو المهدي المنتظر


  3. افتراضي

    صدقت وبالحق نطقت يا حبيب الله
    عجل الله لك بالتمكين والنصر على
    أعداءك واعداء الله لتقيم شرع الله
    نحبكم في الله
    لا اله الا الله محمد رسول الله

  4. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني


    حكم الله بين المختلفين في الأمانة ولا يوجد برهانٌ ولا شاهدٌ غير الرحمن ..





    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله وجميع المؤمنين، أما بعد..

    وياحبيبي في الله، فلتذكِّر صاحبك هذا بقول الله تعالى:

    {فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ}
    صدق الله العظيم [البقرة:283].

    فإن الذكرى تنفع المؤمنين، وإنْ أَبَى أن يتذكر عقاب الله فليحلف لك بالله العظيم أن ليس عنده لك مالٌ أعطيته مقابل ما اتفقتم عليه، وذكِّره من قبل القسم بالله بقول الله تعالى:
    {وَلَا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ إِنَّمَا عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (95) مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ ۖ وَمَا عِندَ اللَّهِ بَاقٍ ۗ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (96)} صدق الله العظيم [النحل].

    فإذا لم يتقِ الله فيردّ إليك الأمانة وأَقدَم على القسم بالله العظيم أنّ ليس عنده لك مالٌ فإذاً اشترى بعهد الله ثمناً قليلاً! فبشره بالفقر المدْقِع ونفاد أمواله جميعاً وعذابٍ عظيمٍ في الآخرة.

    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ____________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ونعيم رضوانة

  5. افتراضي

    صلى عليك الله يا علم الهدى وعلى آلك وانصارك ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب

  6. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحسام
    حفظك الله للمسلمين ياامام المسلمين

    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب

  7. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسان التائب

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و نعيم رضوانه
    امامي الحبيب افتنا لماذا بهذه الحالة لا نعفو و نصفح
    كما نعفو و نصفح بكثير من الحالات الاخرى لكي لا تزيد حسرة الله على العباد
    عليكم السلام ورحمه الله وبركاته
    وهل نحتاج في كل بيان ان يعلمنا الامام العفو ,فبعض الحقوق تحتاج الى حزم ,ولكن لو رجعت الى السؤال الذي رد عليه الامام لوجدت انه امر كان انقضا وكان المفروض ان لا يجعل ثقة الانسان الذي اعطاه المال , اقوى من ثقة الله سبحانه بمعرفة حال عباده حين امرنا في قوله تعالى , اذا تداينتم بدين الى اجل مسمى فكتبوه ,,!
    ــــــ
    وحتى لا نخطىء في مثل هذه الامور ,فقد اعطانا الله الحلول لكل شئ ,والحل لمثل هذه المشاكل ,
    كتابه كل دين او تجاره او اي شئ يربط الناس بالمال ببعضهم البعض ,,
    ,

  8. افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني


    حكم الله بين المختلفين في الأمانة ولا يوجد برهانٌ ولا شاهدٌ غير الرحمن ..





    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله وجميع المؤمنين، أما بعد..

    وياحبيبي في الله، فلتذكِّر صاحبك هذا بقول الله تعالى:

    {فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُم بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ}
    صدق الله العظيم [البقرة:283].

    فإن الذكرى تنفع المؤمنين، وإنْ أَبَى أن يتذكر عقاب الله فليحلف لك بالله العظيم أن ليس عنده لك مالٌ أعطيته مقابل ما اتفقتم عليه، وذكِّره من قبل القسم بالله بقول الله تعالى:
    {وَلَا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ إِنَّمَا عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (95) مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ ۖ وَمَا عِندَ اللَّهِ بَاقٍ ۗ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (96)} صدق الله العظيم [النحل].

    فإذا لم يتقِ الله فيردّ إليك الأمانة وأَقدَم على القسم بالله العظيم أنّ ليس عنده لك مالٌ فإذاً اشترى بعهد الله ثمناً قليلاً! فبشره بالفقر المدْقِع ونفاد أمواله جميعاً وعذابٍ عظيمٍ في الآخرة.

    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ____________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    بسم الله الرحمن الرحيم وعليكم السلام ورحمة الله ونعيم رضوانه صلى الله عليك وسلم يا امام ومفتي الامه وعلى انصارك الى الى يوم الدين وسلام على المرسلين رحمة للعالمين

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-02-2018, 04:27 AM
  2. لكل إسم من أسماء الله تعالی برهان .. فماهو برهان اسم الله ارحم الرحمين ؟؟
    بواسطة جواد السيف في المنتدى نفي شفاعة العبيد للعبيد بين يدي الرب المعبود
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-08-2017, 05:08 AM
  3. حكم الله بين المختلفين في الأمانة ولا يوجد برهانٌ ولا شاهدٌ غير الرحمن ..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-04-2016, 07:34 AM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-08-2014, 07:44 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •